منتديات احزاني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق احزاني
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 1566
العمر : 24
الموقع : http://ah.zaghost.com/vb/
العمل/الترفيه : مدير المنتدي
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!   السبت يونيو 07, 2008 11:42 am

<HR style="COLOR: #a7765e" SIZE=1>
يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!


القضية الفلسطينية من اعقد القضايا العالمية وهي حالة فريدة من نوعها في التاريخ حيث قامت قطعان بشرية من جنسيات مختلقة تنتمي الى عقيدة واحدة مدعومة من قبل الاحتلال البريطاني ثم الامبريالية الامريكية واوروبا فيما بعد في ظل تخاذل وتأمر عربي باحتلال فلسطين وتهجير شعبها منها.



لقد انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة في الستينيات لتحرير فلسطين وواجهت ولا زالت تواجه حرباً شرسة من قبل العدو الصهيوني والامبريالية الامريكية وادواتهم في المنطقة، وكان واضحاً لقيادة الثورة قبل التفكير بإنطلاقتها بأن العدو لن يترك المناضلين يفعلوا ما يشاؤون دون ان يحرك ساكناً، إضافة الى الامر الاخر وهو تغلغل العناصر الانتهازية في صفوف الثورة التي تسعى للإستفادة من منجزات المناضلين ونسبها لهم، وهذا الوضع بالتأكيد لم يكن مفاجئً للمناضلين بل على العكس فأن ذلك هو احد المهام الاساسية اليومية الاصعب والاخطر للمناضل بجانب مهمته الدائمة في مواجهة الاحتلال، لأن المحافظة على استمرارية الثورة وتنقيتها من الافات والشوائب هي خطوة هامة على طريق تحقيق الانتصار على العدو.



الا ان المفاجأة الغير متوقعة هي انه بدل من ان تتمكن القوى الثورية من تطهير صفوف الثورة من الانتهازيين والمارقين فقد حصل العكس، حيث سيطر الانتهازيين على مواقع القرار في قيادة التنظيمات وتحكموا بمقدراتها، وانا هنا لا اتحدث عن تنظيم بعينه بل اتحدث عن الجميع بشكل عام، لأن ما جرى في الحقيقة طال جميع التنظيمات وإن كان تحت مسميات وعناوين مختلفة، وسيطر على الساحة الفلسطينية تيارين احدهما يؤمن بخيار المفاوضات فقط للحصول على دولة والاخر يدعي المقاومة رغم ان ممارسته على الارض تدل على إستخدام المقاومة الموسمية وفقاً لمصالحه وفي اطار المزايدات وليس كنهج متبع وخيار إستراتيجي، وما بينهما العديد من التنظيمات التي لا حول لها ولا قوة وتعاني من الضعف والشيخوخة والترهل الذي اصاب الجميع.



وفي جميع هذه التنظيمات يوجد الثوار والمناضلين الذين يجمعهم هدف واحد بالرغم تعدد إنتماءاتهم الذين يتم محاربتهم واستبعادهم من مواقع القرار وبأشكال مختلفة ايضاً ويتم استغلال جهودهم واستخدامها من قبل مغتصبي هذه التنظيمات، ويتم الحديث عنهم وعن المقاومة واللجوء اليهم عندما يكون المتنفذين في هذه التنظيمات في مأزق وبحاجة لهم لتحسين مواقعهم وتحقيق مكاسب.



لم تنتشر الامراض التنظيمية المختلفة كالعشائرية والمناطقية والشللية والتكتل والإستزلام في داخل جسم التنظيمات فحسب، بل انها تجذرت واستفحلت بحيث ان مجرد الحديث عن عملية إستنهاض داخل اي تنظيم وإعادة بناء الاطر من جديد بشكل صحيح وفاعل اصبح اشبه بالمستحيل ان لم يكن هو المستحيل بعينه، وذلك لان المنطق يقول انه لا يمكن لأي عضو وصل الى موقع القيادة بطرق ملتوية وبعيدأً عن التدرج والتسلسل التنظيمي المرتكز على الكفاءة والفعالية ان يكون مؤهلاً وقادراً على هيكلة التنظيم وإعادة بناء الاطر وتقييم الاخرين على اسس سليمة وهو الذي يفتقر الى كل ذلك بالأساس.



كذلك فأن العديد من اعضاء ومناصري هذه التنظيمات تخلوا عن قناعاتهم ومباديئهم واصبحوا يلهثوا وراء اصحاب النفوذ للحصول على المواقع والامتيازات معتمدين اقصر الطرق للوصول الى تحقيق اهدافهم من خلال التملق والمداهنة والتصفيق للقائد الفلاني او العلاني، ولهذا تم إختصار التنظيم بعدد معين من الاعضاء، اصحاب السلطة والنفوذ الذين تعايشوا سوياً ضمن قسمة محددة تم إعتمادها بناء على التكتلات والمحاور والتقسيمات العشائرية او المناطقية بحيث اصبحت المعيار الاساسي لتبوأ مركز القيادة وليس على اساس النشاط والكفاءة والفعالية بحيث اصبحنا نرى ونسمع عن العديد من قيادات الغفلة للتنظيمات بأسماء ومواقع مختلفة في المدينة او المخيم او في القرية الواحدة.



هذا الواقع التنظمي المزري الذي تعيشه تنظيماتنا الفلسطينية والتي كنا نأمل منها ان يشكل وجودها صمام امان للقضية بحيث تتشكل معارضة حقيقية وفاعلة تكون ضمانه لإستمرارية القضية وتشكل رادعاً للمفاوض في عدم الرضوخ والقبول بما هو دون الحد الادنى المقبول وتكون قوة داعمة له في مفاوضاته مع العدو الصهيوني، وأن تكون قادرة على خلق نوع من التنافس التنظيمي الشريف للعمل من اجل القضية والشعب وليس كنوع من المزايدات التي طالما شهدها العمل الوطني الفلسطيني على مدار السنين، وصل الى مرحلة ميؤس منها بحيث ان الامل بتصحيح الاوضاع التنظيمية داخل هذه التنظيمات وإستنهاضها لممارسة كافة أشكال المقاومة بما فيها الكفاح المسلح كخيار إستراتيجي وليس موسمي (لتحقيق مكاسب آنية لهذا التنظيم او ذاك في صراعه مع الاخرين) اصبح امراً مستحيلاً في ظل وجود قيادات إغتصبت هذه التنظيمات واستولت عليها بحيث اصبحت ملكية خاصة بها في ظل ليس صمت، بل ولهاث الغالبية العظمى من ابناء هذه التنظيمات وراءهم وتقديم فروض الطاعة والولاء مقابل تحقيق مصالحهم.



وبالرغم من كل ذلك الا انه لا زال هنالك الثوار والمناضلين المتمسكين بالمباديء والمنطلقات والمستعدين للتضحية بالغالي والرخيص في سبيل قضيتهم ومن اجل شعبهم وهم مشتتون هنا وهنالك في هذا التنظيم او ذلك، وبالتالي فأن جهودهم لا يتم تجييرها من اجل القضية بشكل جيد، بل يستغلها مغتصبي القيادة في هذه التنظيمات لمصالحهم الخاصة ولتقوية نفوذهم.



كذلك يتضح يوماً بعد يوم للمراهنين على خيار التفاوض ومدعي المقاومة بأن العدو الصهيوني لا يريد السلام ابداً، بل يريد الاستسلام والرضوخ لشروطه وهو لا يفهم الا لغة القوة، ويحاول من خلال إطالة المفاوضات والمماطلة فرض وقائع جديدة على الارض، ولهذا فليس من المستبعد من قبل مغتصبي التنظيمات اللجوء الى خيار المقاومة مؤقتاً لتحسين مواقعهم وكسب شعبية لهم وسوف يعتمدوا بالتأكيد ليس على ادواتهم في ممارسة ذلك بل سوف يلجأوا الى المناضلين من خلال الهابهم بالشعارات الثورية الزائفة لتحقيق ذلك.



لقد آن الآوان لجميع المناضلين والثوار من كافة تنظيمات العمل الوطني والاسلامي أن يدركوا جيداً إن مصلحة الثورة والشعب تقتضي أن لا يبقوا مخدوعين بالشعارات الثورية البراقة التي يطلقها مغتصبي التنظيمات، وإن عليهم التفكير وبشكل جدي لتوحيد جهودهم بالرغم من إختلاف الإنتماءات والولاءات وتعدد الافكار والمعتقدات في اطار واحد يجمعهم خاصة وان هنالك الكثير من الامور المشتركة بينهم ومنها:



ـ الولاء اولاً واخيراً لفلسطين، والتنظيم بالنسبة لهم ليس الا اداة تنظم وتوطر المناضلين وتوحد جهودهم

ـ الهدف هو تحرير فلسطين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس

ـ إحترام الجماهير والدفاع عنها والحفاظ على مصالحها.

ـ المناضل لا توجد له اية طموحات واهداف شخصية سوى تحرير فلسطين وحماية الجماهير والدفاع عن مصالحها

ـ المناضل لا يقبل اي دعم مشروط على حساب المباديء والاهداف

ـ المناضل هو من اول من يكون في المواجهة واخر من يخلد الى الراحة

ـ المناضل لا يفكر بالمنصب او الموقع التنظيمي وينظر اليه كتكليف لمهمة نضالية وليس تشربف

ـ المناضل لا يعيش في بروج عاجية ولا يقبل بذلك بينما ابناء شعبه لا يجدوا رغيف الخبز

ـ المناضل يضع مصلحة الوطن والشعب قبل مصلحته...



آن الآوان للتوحد في اطار واحد يجمع جهود المناضلين والشرفاء وكفى تشتت وفرقة لا يستفيد منها الا العدو الصهيوني والخاسر الاكبر هي القضية والشعب، متكلين على الله وعلى دعم ابناء شعبنا والاحرار والشرفاء من امتنا العربية والاسلامية واحرار العالم الغير مشروط والغير مرتبط بمصالح، ومعتمدين كافة اشكال المقاومة بما فيها الكفاح المسلح كخيار إستراتيجي يمارس فعلياً وليس كخيار موسمي يستخدم ضمن اطار المزايدات، وثقوا تماماً بأن شعبنا سوف يكون معكم بل وامامكم إذا ما شعر بصدق طروحاتكم وافعالكم وسوف يلحق المترددين بكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ah.zaghost.com/vb/
أسير الحب
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 355
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!   السبت يونيو 28, 2008 2:39 am

السلام عليكم
مشكورة أخي وسيم على هدا الموضوع
تحياتي
أسير الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق احزاني
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 1566
العمر : 24
الموقع : http://ah.zaghost.com/vb/
العمل/الترفيه : مدير المنتدي
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!   السبت يونيو 28, 2008 4:41 am

السلام عليكم
مشكور أخي الكريم أسير الحب على هدا المرور
بارك الله فيك
تحياتي
وسيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ah.zaghost.com/vb/
دموع النسيان
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 503
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!   الأربعاء يوليو 02, 2008 5:27 am


مشكور اخي الكريم علي هذا الموضوع
بارك الله فيك
تحياتي لك
"ام فراس"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الاحساس
مشرف علي قسم
مشرف علي قسم


انثى
عدد الرسائل : 665
العمر : 23
العمل/الترفيه : '***
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 4:24 am

مشكور اخي الكريم
تحياتي لك :ملكة الاحساس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عازف الأحزان
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد الرسائل : 283
العمر : 26
العمل/الترفيه : فــتـحـاوي
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!   الإثنين أغسطس 25, 2008 2:06 am

مشكورة أخي وسيم على هدا الموضوع

تحياتي..تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا ثوار ومناضلي فلسطين إتحدوا!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احزاني :: فلسطيننا (كل ما يتعلق بفلسطين في الملضي والحاظر والمستقبل) :: (¯°·(المدن الفلسطينية والتوابث الوطنية)·.°¯)-
انتقل الى: