منتديات احزاني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يخاف الانسان من مواجهه ربه ام عدوه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحساس
مشرف علي قسم
مشرف علي قسم


انثى
عدد الرسائل : 665
العمر : 23
العمل/الترفيه : '***
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: يخاف الانسان من مواجهه ربه ام عدوه   الأربعاء أغسطس 06, 2008 12:34 pm

أنقل لكم اليوم حوار جميل جداً لكن لمن يقرأه بتمعن وتفكر

إن الإنسان قد يخاف من مواجهة العدو ولكن هل يخاف من مواجهة الحبيب ؟

لذا مر مجنون على عابد يناجي ربه وهو يبكي والدموع منهمرة على خديه وهو يقول :
ربي لا تدخلني النار فارحمني وأرفق بي
يا رحيم يا رحمان لا تعذبني بالنار
إني ضعيف فلا قوة لي على تحمل النار فارحمني
وجلدي رقيق لا يستطيع تحمل حرارة النار فارحمني
وعظمي دقيق لا يقوى على شدة النار فارحمني
ضحك المجنون بصوت مرتفع فالتفت إليه العابد قائلاً : ماذا يضحكك أيها المجنون ؟؟
قال :كلامك أضحكني !
فرد عليه العابد: وماذا يضحكك فيه ؟
لأنك تبكي خوفا من النار
قال : وأنت ألا تخاف من النار ؟؟
قال المجون : لا . لا أخاف من النار
ضحك العابد وقال: صحيح أنك مجنون
قال المجنون :كيف تخاف من النار أيها العابد وعندك رب رحيم رحمته
وسعت كل شيء ؟
قال العابد : إن علي ذنوبا لو يؤاخذني الله بعدله لأدخلني النار وإني أبكي كي
يرحمني ويغفر لي ولا يحاسبني بعدله بل بفضله ولطفه ورحمته حتى لا
أدخل النار ؟؟
هنالك ضحك المجنون بصوت أعلى من المرة السابقة ( ههههههه )
انزعج العابد وقال :ما يضحكك ؟؟
قال : أيها العابد عندك رب عادل لا يجور وتخاف عدله ؟عندك رب غفور
رحيم تواب وتخاف ناره ؟؟ قال العابد ألا تخاف من الله أيها المجنون؟
قال المجنون : بلى , إني أخاف الله ولكن خوفي ليس من ناره .
تعجب العابد وقال : إذا لم يكن من ناره فمما خوفك؟ قال المجنون:
إني أخاف من مواجهة ربي وسؤاله لي لماذا يا عبدي عصيتني ؟؟
فإن كنت من أهل النار فأتمنى أن يدخلني النار من غير أن يسألني فعذاب
النار أهون عندي من سؤاله سبحانه
فأنا لا أستطيع أن أنظر إليه بعين خائنه وأجيبه بلسان كاذب إن كان دخولي
النار يرضي حبيبي فلا بأس
تعجب العابد واخذ يفكر في كلام هذا المجنون
قال المجنون : أيها العابد سأقول لك سر فلا تذيعه لأحد
قال : ما هو هذا السر أيها المجنون العاقل ؟
أيها العابد إن ربي لن يدخلني النار أتدري لماذا ؟؟ لماذا يا مجنون ؟
لأني عبدته حباً وشوقاً وأنت يا عابد عبدته خوفا وطمعاً وظني به أفضل من
ظنك ورجاءي منه أفضل من رجاءك فكن أيها العابد لما لا ترجو أفضل مما
ترجو فموسى عليه السلام ذهب لإحضار جذوة من النار ليتدفىء بها فرجع
بالنبوة وأنا ذهبت لأرى جمال ربي فرجعت مجنونا ًذهب المجنون يضحك
والعابد يبكي ...... ويقول لا اصدق أن هذا مجنون فهذا أعقل العقلاء وأنا
المجنون الحقيقي فسوف اكتب كلامه بالدموووووووع

لذا يقول الإمام علي بن أبي طالب رضوان الله عليه :
كن لما لا ترجو أرجى
منك لما ترجو!.. فإن موسى بن عمران خرج يقتبس لأهله نارا، فكلّمه الله
تعالى فرجع نبيّا.. وخرجت ملكة سبأ كافرة، فأسلمت مع سليمان.. وخرج
سحرة فرعون يطلبون العزة لفرعون، فرجعوا مؤمنين إلهي كيف أنساك ولم
تزل ذاكري ؟؟

وكيف ألهو عنك وأنت مراقبي ؟؟؟

وقال أيضاً : ' إلهي ما عبدتك خوفا من نارك ، ولا طمعا في جنتك ، لكني
وجدتك أهلاً للعبادة فعبدتك '
وقال أيضاً :
إن قوما عبدوا الله رغبة ، فتلك عبادة التجار ، وإن قوماً عبدوا الله رهبة
فتلك عبادة العبيد ، وإن قوما عبدوا الله شكراً فتلك عبادة الأحرار'
وقال أيضاً :
ما رأيت شيئاً إلا وجدت الله قبله وبعده وفيه




أخلاء الرخاء هم كثير ولكن في البلاء هم قليل
لذا قال الإمام علي بن أبي طالب رضوان الله عليه في بعض من أبياته :
ُصن النفسَ وأحملها على ما يزينُها تَعِش سَالماً والقولُ فيكَ جَميلُ
ولا تـُـــرين النـــــــاسَ إلا تَجَمــُـــلاً نَبَابِكَ دَهــــــــرٌ أو جفاكَ خليلُ
فإن ضاقَ رزقُ اليوم فاصبر إلى غدٍ عَسى نكباتِ الدهـــرِ عنكَ تزولُ
ولا خَيرَ في ودِ إمـــــرءٍ مُتَلـَــــــونٍ إذا الريحُ مالت مـــالَ حيثُ تميلُ
فمــا أكثرَ الإخـــــوانِ حينَ تَعَدُهُــــم وَلَكِنَهُـــــم في النائبـــــــاتِ قليلُ


فقد قال الإمام علي بن أبي طالب رضوان الله عليه :
لا تسمي الصديق صديقاً حتى تختبره بثلاث
تغضبه فتنظر غضبه يخرجه من الحق إلى الباطل وعند الدينار والدرهم وحتى تسافر معه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يخاف الانسان من مواجهه ربه ام عدوه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احزاني :: قسم المنوعات لمنتديات شموع الوداع :: (¯°·._.·(القصص والرويات)·._.·°¯)-
انتقل الى: